Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
محافظات

ندوة عن أسس التربية السليمة للأبناء لمبادرة انتي الاهم بمركز النيل للاعلام بالسويس

كتب / أشرف الجمال

فى إطار محور المشكلة السكانية للهيئة العامة للاستعلامات نظم اليوم الأربعاء 4 سبتمبر 2019 مركز النيل للإعلام بالسويس بالتعاون والتنسيق مع المجلس القومى للسكان بالسويس ضمن مبادرة أنتى الأهم للمجلس ندوة حول أسس التربية السليمة للأبناء حاضر فيها الاستاذة عبير على مدير عام المجلس القومى للسكان بالسويس والشيخ مصطفى الخولى مدير إدارة الوعظ بالمنطقة الأزهرية بحضور مكلفات الخدمة العامة وأولياء أمور وبعض مديريات الخدمات واحياء السويس بهدف زيادة الوعى لدى الآباء والأمهات باهمية التربية السليمة الصحيحة للأبناء لكى يخرج جيل قادر على تحمل المسئولية.

— وتحدثت عبير بأن موضوع التربية موضوع مهم وحساس لأنه يمس الإنسان باعماقة كما أنه يحدد الى حد كبير مستقبلة لذلك من الضرورى توضيح الأسس الهامة فى التربية.

— وأشارت عبير إلى ماهية التربية وهدفها لبناء إنسان حضارى ناضج حر مستقل ومسئول وقادر على العيش مع الآخرين ضمن مجتمع بجميع فئاتة وبيئاتة إنسان قادر على التاقلم مع المحيط الذى يوجد وأكدت على أهمية التربية النفسية السليمة الطفل والتنشئة الأخلاقية ومفهوم التربية الإيجابية وأشارت إلى أسس ومبادئ التربية السليمة وأثرها على الأبناء كما تطرقت لموضوعات خاصة فى تربية الأبناء والتعامل مع المراهقين.

— وتحدث الشيخ مصطفى المولى على أن التربية فى الإسلام لها ضوابط شرعية من حيث طريقة الثواب والعقاب والتعليم ونقل الخبرات حتى تسمية الأبناء فلابد أن نختار لهم اسماء طيبة محببة للنفوس وأكد على أن الهدف من التربية هو تنشئة الأبناء على طريقة تعلم العادات والتقاليد وغرس المعلومات والمعارف التى من شأنها تجعلهم قادرين على مواجهة الحياة وأشار إلى دور المربى فى العملية التربوية وهو اساس التربية ومن خلالة يتم إكساب الطفل المعارف والعادات ولذلك دورة كبير جدا وأكد على بعض النقاط العامة فى التربية منها تعليم العقيدة منذ الصغر وتربية الطفل على حفظ القران الكريم الأخلاقيات فى التعامل وكيفية مواجهة الحقائق الواقعية المسيطرة على عقول اطفالنا.

–وفى نهاية الندوة أكد المحاضرون على انه يجب على الوالدين الأنتباة الى كافة السلوكيات التى تساعد على تنشئة طفل مستقل واثق من نفسة وقادر على مواجهة كل مناحى الحياة والتعامل معها من خلال العلم والتكنولوجيا والعادات والتقاليد والقيم والأخلاق وأحترام الرأى والرأى الأخر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock