Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
اطفال النيلمحافظات

العدوانية عند الاطفال

كتبت سحر عبدالحميد-المنوفية

هل لديك طفل عدواني يميل دائما للتخريب أو إيذاء نفسه أو الآخرين يعبر عن ما بداخله بطريقة سلبية , هل تسائلت ما سبب تلك العدوانية وما هي الطرق الأنسب للتعامل معها .
العدوانية هي ظاهرة أو سلوك يمارسها الآخرين بالأساليب مختلفة منها العدوان اللفظي(شتم ) أو البدني (ضرب ) هي سلوكيات مقصوده تهدف إلى إلحاق الأذى والضرر بالغير تظهر غالبا عند الأطفال بدرجات متفاوتة تعتمد على عدة عوامل:

– التنشئة الاجتماعية :
تلعب الأسرة دورآ التنشئة مهم في التعامل مع السلوك العدواني فقد تؤدي الأسرة في تطوير العدوانية عند الأطفال فعندما يهدد الوالدان الطفل ويضربانه ذلك يؤدي الى تعلم العدوان بشكل مباشر أو محاولة الطفل الأكبر فرض سيطرته على الأخ الأصغر فيؤدي بالصغير إلى العدوانية .

– عمر الطفل :
غالبا ما تظهر العدوانيه منذ العام الأول وكثيرآ ما يلجأ إليها الطفل لعدم قدرته على التعبير عن حاجاته لذلك مما يلجأ في هذا العمر لصراخ أو تخريب الممتلكات وغيرهما لكن مع تقدم العمر يصبح العدوان بشكل مباشر واضح عند الطفل .

– جنس الطفل :
في الغالب يتصف الذكور أنهم أكثر عدوانية من الإناث لكن ينطبق ذلك على العدوان البدني لقدرتهم وقواهم الجسمي الأعلى لكن يتساو ين الإناث مع الذكور في العدوان اللفظي بل يتفوقن عليهم أحيانا .
أسباب السلوك العدواني :
– شعور الطفل العدواني بعدم الأمان والخوف بما يتسبب ذلك العدوان له .

– تعلم الطفل العادات والتصرفات العدوانية من الكبار عن طريق ملاحظة نماذج عدوانيه سواء أن كانت بطريقه مباشره او غير مباشر ذلك تمثل من خلال وسائل الأعلام .
– شعور الطفل بالإحباط بسبب الإخفاق المتكرر الذي يتعرض له في حياته .
– عدم القدرة على التعامل مع الطاقة الزائدة التي لدى الطفل مثلا عدم توفر طرق منظمة لتفريغ تلك الطاقة بشكل إيجابي .

– رغبة الطفل في التخلص من ضغوطات الكبار فقد يلجأ الطفل بتنفيس الغضب بطريقه عدوانية .
إرشادات لتعامل مع الطفل العدواني :
– تعزيز السلوك الغير العدواني مثلا تعزيز الطفل عند اللعب مع الآخرين بطريقه مناسبة دون شجار أو صراخ .
– وضع قوانين واضحة لطفل لتجنب ظهور السلوك العدواني على أن تكون تلك القوانين مفهومه لطفل .

– ترك وقت وحيز مكاني لتفريغ الطاقات الزائدة لدى الطفل مثلا تدريب الطفل على تمارين الاسترخاء أو ممارسة الرياضة البدنية او الهويات و تعزيز عليها .
– منح الثقة لطفل العدواني سواء أن من الوالدين أو المعلمين وتحميلهم المسؤولية لرعاية الأطفال الأصغر منهم.
– مراقبة سلوكيات الطفل وإبعاده عن المواقف التي تثير السلوك العدواني .
– تجنب الأسرة بمقارنة الطفل بالآخرين حتى لا يثير الغيرة وبعد ذلك يعبر عنها بطريقه عدوانيه .
.

علاج العدوان عند الأطفال من الجانب الأسري

السَّماح للطفل بالحرية وحرية الحركة.
*عدم توجيه إهانات إلى الطفل أو السخرية من سلوكه أو طريقة تفكيره.
*التعامل مع الطفل بأسلوب الحزم والحكمة والتعقل دون قسوة.
*عدم التفرقة في المعاملة بين الأطفال.

*عدم القيام بعقد مقارنات بين الطفل وغيره حتى لا يثير ذلك الغيرة لديه.
*ضرورة تعويد الطفل احترام ملكيته الخاصة وملكية الآخرين.
*استخدام القُدوة في المواقف المختلفة، لتعلم ضبط الانفعال.
* شغل وقت فراغ الطفل بالألعاب والأنشطة الجماعية المُجْدية والمفيدة

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق