Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
تاريخنا حياتنا

فرعون موسى ليس مصريا وهو من الهكسوس والدليل القرآن الكريم

المقال الثاني
بقلم المستشار/ فاروق شرف

عشان فى ناس كتير أوى بتستدل بآيات من القرآن الكريم ؛ فى الموضوع ده فلما بنقول معندناش اى دليل تاريخى أثرى واحد على صحة الإدعاء ده الناس بتزعل فهنرد عليهم من نفس المصدر وهو القرآن، الناس الغير معترفة بفكره الإستدلال بالكتب السماوية فى المسائل التاريخية ؛وإن مفيش دليل تاريخى أصلا على وجود حد اسمه فرعون تركن شويه ويعتبرونا بس بنرد على الناس من نفس مصدر كلامهم.

فى أدلة كتير بآيات من القرآن الكريم على صعوبة بل وإستحالة كون فرعون موسى هو رمسيس الثانى كمان لو هتتبع آيات القرآن إلى بتتكلم عن فرعون موسى هتلاقى نفسك غصب عنك بتدخل فى إحتمالية كونه ملك وشخص غير مصرى أصلا مش بس إنه مش رمسيس الثانى وده بيقوى فرضية كونه ملك من ملوك الهكسوس.

أولاً لفظة فرعون لم تأتى أبداً فى القرآن إلا للتعبير عن الشخص ده بعينه ولم يوصف بها أى ملك آخر لمصر ولم تأتى فى القرآن أبداً معرفة أو جمع وده معناه إنها إسم علم يعبر عن شخص بعينه مش لقب لشخص أو مجموعة أشخاص (وهى كتير جداً فى القرآن).

ذكرت كلمه فرعون فى القرآن الكريم 74 مرة لم ترد فى أى منهم متبوعة بكلمه مصر (فرعون مصر) زى ملك مصر أو عزيز مصر فى حين أن القرآن تحدث عن ملوك آخرين لمصر بلقب (ملك) وليس فرعون، فى حين إن الإسم لما ذكر متبوع بكلمة مصر فى التوراه كان بصيغة (فرعون ملك مصر) وبالتالى فده إسمه .

أيضاً ورد إسم فرعون فى القرآن فى صيغ النداء (يا فرعون) وبالتالى فهو إسم علم مفرد ولو كان لقب كان هيأتى (يا أيها الفرعون) زى ما جت فى القرآن (يا أيها العزيز)، كمان من القرآن (ولقد أرسلنا موسى إلى فرعون وملئه فقال إنى رسول رب العالمين) ؛ (الزخرف 46) و ؛ (فإسأل بنى إسرائيل إذ جاءهم فقال له فرعون إنى لأظنك يا موسى مسحوراً) .
ومثلها رد سيدنا موسى (وإنى لأظنك يا فرعون مثبورا) وكلها أساليب مخاطبة لشخص بإسمه وليس بلقبه.

مفيش رأى قاطع عن أصل ونسب الهكسوس وإن كانت الآراء بتقول أنهم من العموريين الآموريين مجموعة من الشعوب الآسيوية المتعددة بترجع إلى أصل سامى إنتشرت بين النهرين وبلاد الشام والعرب أطلقوا على مجموعة منهم فيما بعد العماليق ، خرجوا من صحراء النقب إلى سيناء .

وبيرجع أصلهم إلى الشعوب العبرانية إلى استطونت أجزاء منها أرض كنعان وعرفوا بالكنعانيين وإلى منهم سيدنا إبراهيم وأبناءه وبنو إسرائيل كلهم وسيدنا موسى فبالتالى الهكسوس أو العمورييين يرجع نسبهم أو على الأقل يتصل بالكنعانيين إلى هما قوم سيدنا موسى بنو إسرائيل وبناء على الكلام ده :-

– القرآن أكد بشكل قاطع فى أكثر من موضع أن مفيش أى نبى أو رسول إلا ويبعث فى نسب قومه وبلسانهم مثلا : (وما أرسلنا من رسول إلا بلسان قومه ليبين لهم (إبراهيم 4).
و(أكان للناس عجباً أن أوحينا إلى رجل منهم ) (يونس 2 ).
(بعث فيهم رسولاَ من أنفسهم ) (يونس 164 )وغيرها كتير من الآيات فلو كان فرعون هو رمسيس الثانى أو حتى أى رجل مصرى ليه ربنا هيرسل لملك مصرى نبى عبرانى من بنى إسرائيل وكمان سيدنا يوسف وهو بن إسرائيل نفسه يعقوب ليه ربنا هيرسله لينذر ملك مصرى؟؟

– فى سورة القصص (فما آمن لموسى إلا ذرية من قومه على خوف من فرعون وملإهم أن يفتنهم (يونس 83 ) إذا فعدد قليل من قومه ؛ أى قوم سيدنا موسى هما إلى آمنوا بيه خوفاً من فرعون ومعروف مين سيدنا موسى ومين قومه إلى هما مش مصريين إطلاقاً.

– فى سورة غافر 28 (وقال رجل مؤمن من آل فرعون يكتم إيمانه) وجميع كتب تفسير القرآن ذكرت أسماء يحتمل تكون للراجل ده جميعها مفيش فيها أى إسم مصرى قديم بعضهم قال إسمه (حزقيل) وبعضهم قال (سمعان) وبعض التفاسير قالت أن الراجل ده كان على صله قرابة بفرعون نفسه وجميع الأسماء دى غير مصرية إطلاقاً وهو من آل فرعون حسب وصف الآيه، فى نفس السورة 30,31

(وقال الذى آمن ياقوم إنى أخاف عليكم مثل يوم الأحزاب مثل دأب قوم نوح وعاد وثمود والذين من بعدهم) ؛ فالراجل المؤمن من آل فرعون بيحذر قومه وبيقول (يا قوم) ؛ وبيمثلهم بعقاب ربنا لأقوام يعرفوهم وسمعوا بيهم جميعهم شعوب وأقوام من خارج مصر فلو كان رجل مصرى ليه هيحذر المصريين مصير ناس من الأعراب مسمعوش بيهم ولا شافوهم قبل كده.

– فى سورة الشعراء إبتداء من الآية 16 فى خطاب من ربنا لسيدنا موسى وهارون (فأتيا فرعون فقولا إنا رسول رب العالمين أن أرسل معنا بنى إسرائيل) ؛ ثم يدور حوار بين موسى وفرعون ثم يوجه فرعون حديثه لقومه فيقول : (قال لمن حوله ألا تستمعون) ؛ و(قال إن رسولكم الذى أرسل إليكم لمجنون) ؛ و(قال للملأ حوله إن هذا لساحر عليم يريد أن يخرجكم من أرضكم بسحره فماذا تأمرون) .

وكله كلام من فرعون لحاشيته فلو كان فرعون مصرى أصلاً إزاى هيقول لقومه المصريين ومن حوله عن سيدنا موسى (إن رسولكم الذى أرسل إليكم لمجنون) ؛ و (يريد أن يخرجكم من أرضكم) ؛ لأن سيدنا موسى مش جاى ياخد مصريين أصلاً ثم لو كان ملك مصرى فليه هيعترض ويحارب بكل قوته لمنع خروج بنى إسرائيل أصلا من مصر بالعكس ده كان هيرحب أو على الأقل لن يعترض على خروجهم.

– طب كمان واحدة ؛ سورة طه الآية 57 فى خطاب مباشر من فرعون نفسه لموسى ؛ (أجئتنا لتخرجنا من ارضنا بسحرك يا موسى).
طيب لو رمسيس الثانى أو أى ملك مصرى ليه هيقوله انت جاى تخرجنى من أرضى ؟؟؟ هو مش جاى يخرك إنت ولا يخرج حد مصرى.

– جميع الأسماء إلى وردت فى القصه سواء فرعون ، وهامان وقارون ، وهارون ، وإمرأة فرعون ؛ إلى كل الكتب أجمعت أن أسمها (آسيه إبنه مزاحم) وفى تفاسير قالت إن نسبها بيرجع للملك إلى دخل سيدنا يوسف مصر فى عهده وإلى غالباً هو كمان من الهكسوس فمفيش أى إسم من دول مصرى لا من قريب ولا من بعيد ، حتى إسم موسى نفسه مفيش خلاف عن كونه اسم عبرانى المشتقة من اللغة الآرامية وبنصوص التوراه إلى بتقول إن آسيه إمرأة فرعون هى إلى أطلقت الإسم ده عليه نصاً ؛ ودعت إسمه موسى وقالت إننى إنتشلته من الماء ؛

وكلمه موسى أو موشيه معناها فى لغتهم الآرامية المنتشل من الماء ، طيب فكر بس دقيقة إيه إلى يخلى ملكة مصر أعظم دولة فى العالم تسمى طفل إنتشلته من الماء وهتتبناه بإسم عبرانى لأقوام المفروض إنهم رعاع وعبيد بالنسبة لملوك مصر العظام ليه مسمتوش (حونى – أمنحتب – زوسر – تحتمس – رمسيس – منتحتب – خوفو) ؛ أو أى إسم من الأسماء المصرية القديمة ليه تسميه إسم عبرى إلا لو كان فعلا ده جزء من قومها ومن لغتها هى نفسها.

– فى سورة القصص (أرسلنا موسى وأخاه هارون بآياتنا وسلطان مبين إلى فرعون وملأه) ؛ وفى غافر (إلى فرعون وهامان وقارون) ؛ والبديهى أن هامان هو وزير فرعون وضمت الآيه لهم قارون أى أنه من ضمن الملأ ، الحاشية مثلاً حول فرعون ثم فى الآية 76 من سورة القصص (إن قارون كان من قوم موسى) .
وده كلام صريح مفيهوش أى تعقيب والله قارون من ملأ فرعون وهو من قوم موسى وبالتالى فهم جميعاً شئ واحد فلو فرعون هذا ملك مصر العظيمة أقوى دولة فى العالم وقتها لماذا يتخذ من رجل من بنى إسرائيل وزيراً له؟؟؟

واحد هيقول طب لما هما من اصل واحد ليه ربنا قال (آل موسى) ؛ (وآل فرعون) ليه مقالش (آل موسى وفرعون) هنقول أن الهكسوس كانوا مجموعات كبيرة من أصول متعددة بيرجعوا فى النهاية إلى الأصل العمورى أوالكنعانى وبنى إسرائيل دول جزء أو عائلة واحدة فقط مهما كانت كبيرة .

كمان القرآن أطلق نفس الإشارة على سيدنا موسى وهارون فقال فى سورة البقرة (وبقية مما ترك آل موسى وآل هارون) وهم أخوه مباشرةً مش بس بيرجعوا لأصل واحد.

– الآية 20 من سورة المائدة فى خطاب صريح مباشر من سيدنا موسى لقومه (يا قوم إذكروا نعمه الله عليكم إذ جعل فيكم أنبياء وجعلكم ملوكاً) ؛ طيب الأنبياء عارفينهم إبراهيم وإسحاق ويعقوب ويوسف وموسى وهارون لكن مين الملوك لف كده فى كتب التاريخ والأديان والكتب السماوية كلها وطلعلنا ملك واحد من بنى إسرائيل قبل عهد سيدنا موسى أو معاصر له مهو الكلام واضح (جعلكم ملوكاً) مفيش غير ملوك الهكسوس.

– الآية والدليل القاطع الى يغنى عن كل الأدلة السابقة والأخرى وإلى يستحيل من خلاله كون فرعون هو الملك العظيم رمسيس الثانى فى سورة الأعراف الآية 137 (ودمرنا ما كان يصنع فرعون وقومه وما كانوا يعرشون) وكلمه يعرش يعنى يبنى ويرفع البناء فربنا بيقول صراحة دمرنا كل ما بناه فرعون وقومه فى حين أن رمسيس الثانى هو أكثر ملك فى تاريخ مصر باق من عهده أبنية وآثار ومعابد حتى الآن بل ويمكن فى ملوك الشرق الأدنى القديم كله.

أى حد درس تاريخ وآثار وحضارة مصر القديمة عارف كويس إن المصريين القدماء كانوا بيسجلوا كل شئ عن تاريخم وملوكهم فهل يعقل كل الأحداث دى تحصل فى كل السنين دى عن ملك هو أقوى ملوك الأرض وجيشه الى هيغرق وهو أقوى جيوش الأرض والعذاب إلى طال قوم فرعون وذكر فى القرآن بكل المآسى الى فيه وكل ده ملوش أى ذكر فى أى نقش أو جدار أو بردية أو أى شئ لا من قريب ولا من بعيد؟؟

ليه المصريين مسجلوش ان ملكهم خرج بجيشه وغرق فى اليم ليه مسجلوش ان ملكهم حلم حلم فيه 7 بقرات ومصر واجهت 7 سنين عجاف ؟؟ لأنهم ببساطة مكنوش مصريين أصلا كانوا شعوب محتلين جزء من شمال مصر.

دى أدله بسيطة من أدلة كتير جداً من القرآن الكريم لمن اراد التفكر وممكن نكتب بوست أكبر منه عن أدله مشابهه من
الكلام كله عبارة عن تحليل وفهم لآيات القرآن لكن ممكن للإستزادة الرجوع لـ :-

– تحقيق صحفى مع د/ مصطفى وزيرى بعنوان 17 دليل من القرآن أن فرعون موسى من الهكسوس.
– د/عاطف عزت – كتاب فرعون موسى من قون موسى القرآن كمصدر للتأريخ قراءة محايدة للنصوص.
– منقول للعلم وحق المعرفة وتحياتى فاروق شرف

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock