Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
مقالات رأى

السيسي ونهر الكونغو بين الواقع والمأمول هل ستفعلها مصر والكونغو

 

كتبت/سمر مجاهد

قال المهندس سامح على المحلل والمفكر السياسي، من خلال رؤيته أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي حريصه على إنجاز ملف سد النهضه بما يناسب الأطراف الثلاثة ولا إضرار لمصلحة اى طرف.

ان السيسي منذ توليه حكم البلاد وهو حامل على عاتقه تنمية مصر ،والحفاظ على أمنها وأن الدولة بتأخذ جميع الاحتياطات والمعطيات ،والتدابير الكاملة من خلال مشاريع قومية بخلاف المفاوضات وقضية المياه لها حلول كثيرة ومن وجهة نظرى فمصر لن ولم تعطش فاثق جيدا فى حكمة الرئيس السيسي فى حل قضية المياه من حيث المفاوضات والإجراءات ،والقرارات الحاسمة

مضيفا ومن تلك الحلول من وجهة نظرى المتواضعه موضوع ساتطرق اليه وهو نهر الكونغو فبعد أن حرر السادات سيناء وسحق إسرائيل وضحك عليها واعطى ورق لإسرائيل وأخذ مقابله سيناء ثم فكر فى هذا الموضوع بجدية وبعث خبراء للكونغو وإرسل تقارير لكبرى الشركات العالمية واقرو بنجاح هذا الشروع وعند البدء فيه تم اغتاليه.

وذكر ان هذا النهر هو أكبر ثانى نهر فى العالم بعد نهر الامازون ويقع على مسافه 4000 كم ويمر على 5 دول ويصب فى المحيط الأطلسي بهدر مياه تقدر تقريبا “1000مليار متر” اى تريليون متر مياه عزبة تهدر وهذا رقم اسطورى ،وغير مستغل فلو تم عملية بتمسي حقن مياه النيل بخلق نهر اخر بطول حوالى 600كم بين الكونغو والسودان أو خلق مسار اخر من الصحراء الغربيه المصريه فى نهر النيل القديم وايضا مرورا باقامة تفريعات بنهر النيل ،وينتهى بمنخفض القطارة ،مع العلم أن تقريبا المساحه الزراعية الحاليه هى 6 مليون فدان.

واضاف اذا تم هذا المشروع ستبقى 100مليون فدان زراعى مع العلم أن دولة الكونجو هى المنبع اى سنأخذ من المنبع مباشرة ولا توجد اتفاقيه تحكم نهر الكونغو بين ال 5 دول التى يمر بهم النهر وأعتقد أن دولة الكونغو سترحب بذلك لأن من مصلحتها ذلك لكى تنمي تلك المنطقه بإقامة مناطق اقتصاديه بخلاف انتاج الكهرباء فهل يفعلها الرئيس عبد الفتاح السيسي فانا اعتقد سيفعلها باذن الله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock