Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
اطفال النيل

الجريمة بلا رحمة : زوج أم يعذب أطفالها بالإسكندرية

كتبت خلود عصر

واقعة تعذيب مأساوية شهدتها مدينة الإسكندرية بعد إقدام الزوج العرفي لـ”نسمة” والدة طفلين أحدهما يبلغ من العمر 4 سنوات، والثاني في الصف الثاني الابتدائي، بعد أن انفصلت عن والدهم وأخدت طفليها وتركت المنزل.

وقالت نجوى إبراهيم جدة الأطفال لأبيهم، إن زوجة ابنها انفصلت عنه ومازالت على ذمته إلى الآن، ولكنها تركت البيت وأخدت الطفلين معها، وكانت تأتي إليها كل فترة تأخذ مصاريف الأطفال منها، وتعرفت على جارهم وتزوجته بورقة عرفية، مما جعل أهلها يطردونها من منزلهم.
وأضافت: “بعدها جاءت وطلبت مني أن أوفر لها سكنا، وبالفعل استأجرت لها شقة لتربي فيها أحفادي، قعدت فيها هي والعيال وجابت اللي متجوزاه عرفي دا قعد معهاهم، ولقينا أحد جيرانها بيكلم ابني بيقوله الحق عيالك هيموتوا في إيد جوز أمهم، ابني طلع جري زي المجنون، وراح مرضيتش تفتحله الباب، لحد ما التاني نط من الشباك عند الجيران”.

وتابعت الجدة: “ابني وجد أحفادي في حالة يرثى لها، حيث كان الطفل ياسين البالغ من العمر أربع سنوات لا يقدر على الحركة بسبب إصابة في ساقه، وظهره كله طفي سجاير، دا غير الحروق اللي في الأماكن الحساسة، والتاني رقبته وارمة ودماغه مليان كدمات من كتر الضرب عليه، كان بيخليهم يرفعوا رقبتهم ويضربهم بسيف إيده علي زوهم، ومن فترة ضرب نور على دماغه ودخل وراح المستشفي وأمه كلمتني قالتلي إنه وقع على دماغه وأنا صدقتها وروحت المستشفي ودفعت التكاليف لحد ما خف وخرج”.

وأوضحت الجدة أنها دائما كانت تلتقي بأحفادها وتلاحظ عليهم بعض الكدمات وكانت الأم تعلق بأنها شقاوة زائدة: “أمهم كانت بتقولي دي شقاوة زايدة وهما مش مريحين نفسهم، والعيال كانت بتخاف تقولي عشان كان بيهددهم إنه هيكهربهم لوا فتحوا بقهم بكلمة، عشان كدا العيال مكنتش بتقول حاجة”

وتقدمت الجدة ووالد الأطفال بدر نجيب، بعمل محضر في القسم التابع لهم ووقعوا الكشف الطبي علي الأبناء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock