Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
حوادث و قضايا

فتاة العياط من السجن إلى البراءة

متابعه-سحر عبدالحميد-المنوفية

أصدر النائب العام بيانا في القضية رقم 14882 لسنة 2019 جنايات مركز شرطة العياط “المعروفة بقضية “فتاة العياط”.

وجاء في البيان، أنه لا وجه لإقامة الدعوى الجنائية قبل أميرة أحمد عبدالله، لعدم الجناية، لوجودها في حالة دفاع شرعي عن عرضها.

وبدأت القضية في اليوم الثالث عشر، من يوليو الماضي، استيقظ الشعب المصري، على جريمة مأساوية، كان بطلها طفلة لم تتجاوز السادسة عشر من العمر، وخلال دقائق انتشر الخبر كالنار في الهشيم، بعدما تبين ان الطفلة أميرة، قتلت سائق في المنطقة الجبلية بمدينة العياط، دفاعا عن شرفها، بعدما استدرجها الشاب الأمير بحجة توصيلها وحاول اغتصابها، لتقوم بالدفاع عن نفسها وتلتقط منه السكين التي يهددها به، وتنهي حياته بعدة طعنات، لتواجه الطفلة الصغيرة تهمة القتل العمد، وتدور كواليس محاكمتها على مدى الخمسة أشهر الماضية، لينهي النائب العام المستشار حمادة الصاوي، القضية ويأمر بحفظ التحقيقات.

ونرصد كواليس 5 أشهر عاشتها الطفلة أميرة، المشهورة إعلاميًا بفتاة العياط

كانت البداية في يوم 13 من يوليو الماضي، عندما تلقى قسم شرطة العياط بلاغا من فتاة تدعى أميرة أحمد، 16 عاما بارتكابها جريمة قتل، وسلمت رجال الأمن السكينة المستخدمة في الواقعة.

وأفادت الفتاة بأنها كانت بصحبة صديقها، وبعد مغادرتهما أجرت عليه اتصالا هاتفيا لتفاجأ بشخص غريب يرد عليها وطلب مقابلتها، لإعطائها الهاتف، واستدرجها إلى منطقة جبلية لاغتصابها.

وأشارت التحقيقات أنه دخل إلى مدق جبلي وأظهر سكينا وهددها به وحاول التعدي جنسيا عليها فادعت موافقتها، وما أن ترك السكين من يده تناولت السكين وعاجلته بعدة طعنات وفرت هاربة إلى قسم الشرطة.

قررت النيابة العامة بجنوب الجيزة، حبس فتاة العياط، المتهمة بقتل سائق حاول الاعتداء عليها جنسيا، 4 أيام على ذمة التحقيقات بعدما جاء تحريات الأجهزة الأمنية تؤكد أن الفتاة ارتكبت واقعة القتل.

قررت النيابة العامة بجنوب الجيزة، عرض الفتاة المتهمة بقتل سائق حاول الاعتداء عليها جنسيا، في مركز العياط، على مصلحة الطب الشرعي لتوقيع الكشف الطبي عليها، والتأكد من صحة أقوالها.

وتبين من التحقيقات التي أجرتها النيابة أنه تم القبض على اثنين آخرين وهما “وائل.أ” سائق “حبيب الفتاة”، وصديقه “إبراهيم.م”، للتحقيق معهما ومحاولة كشف ملابسات الحادث خاصة أنهم كانوا الثلاثة معا يوم ارتكاب الواقعة.

وكشفت التحريات الأولية أن الفتاة ترتبط بعلاقة عاطفية بالأول ويدعى “وائل. أ” سائق، منذ عام، ويوم الحادث أثناء تنزههما بحديقة الحيوان بالجيزة، بصحبة صديق لهما يدعى “إبراهيم. م” وأثناء انصرافهم افترقوا بالزحام، وعندما اتصلت على حبيبها “وائل ” أجاب شخص آخر، وادعى أنه عثر على الهاتف، وطلب منها لقاءها بقرية برنشت بالعياط، لتسليمها الهاتف.

وأضافت المتهمة أنها توجهت للقرية للحصول على الهاتف، والتقت بالقتيل “أ. ف” سائق، لكنه أخبرها أن صاحب الهاتف تواصل معه وحصل عليه، وعرض عليها توصيلها بسيارته إلى الطريق الصحراوى الغربى لاستقلال سيارة والعودة لمسكنها، فوافقته، وأثناء سيره بسيارته أمام مدق جبلي، طلب منها تقبيلها، إلا أنها رفضت، فاصطحبها داخل المدق الجبلى وهددها بسكين محاولا الاعتداء عليها جنسيا، فأوهمته بموافقتها، وعندما ترك السكين حصلت عليه، وسددت له عدة طعنات، فحاول اللحاق بها، إلا أنها سددت له عدة طعنات أخرى.

تسلمت جهات التحقيقات تقرير الطب الشرعى والأدلة الجنائية الخاصة بالمجنى عليه، لينهى الجدل عما إذا كان هناك أحد آخر اشترك مع الفتاة في قتل المجني عليه أم لا، حيث أثبت التقرير أن الجلد الذي تم العثور عليه أسفل أظافر المجنى عليه يعود للمتهمة وليس لشخص آخر.

وأضاف تقرير الأدلة الجنائية أن آثار الدماء الموجودة على سكين المجنى عليه تعود للمتهمة، هذا ما يؤكد صدق رواية الفتاة بأنها قتلت المتهم بمفردها دفاعا عن شرفها.

كانت جهات التحقيقات قد تسلمت تقرير الوحدة الفنية للنظم والمعلومات حول تفريغ شريحة هاتف محمول تم العثور عليها داخل ملابس المتهمة أثناء تفتيشها داخل محبسها، حيث تبين أنها تحتوى على مكالمات بين الفتاة ووالدها فقط، وعدم إجرائها أى مكالمات تدينها بالقضية أو تعكس سير التحقيقات. واستمعت جهات التحقيقات لأقوال الفتاة فيما يخص تلك الشريحة، قائلة: «كنت بكلم بابا أطمنه عليا».

وقررت محكمة جنايات شمال القاهرة بالعباسية، قبول الاستئناف المقدم من النيابة العامة على قرار إخلاء سبيل فتاة العياط، بكفالة ١٠ آلاف جنيه، المتهمة بقتل سائق ميكروباص حاول اغتصابها، مع استمرار حبسها ٣٠ يومًا

قررت محكمة ٦ أكتوبر، الاثنين 26 أغسطس الماضي، إخلاء سبيل فتاة العياط بكفالة ١٠ آلاف جنيه، واستأنفت النيابة العامة بجنوب الجيزة، على قرار إخلاء سبيل “أميرة”.

وقررت دائرة الجيزة المنعقدة بمحكمة شمال القاهرة بالعباسية، قبول استئناف النيابة العامة شكلا على قرار إخلاء سبيل أميرة.أ والمعروفة إعلاميا بفتاة العياط، وقررت تجديد حبس المتهمة 30 يوما على ذمة التحقيق.

قررت محكمة جنوب الجيزة الابتدائية، في الخامس من نوفمبر الجاري، إخلاء سبيل “أميرة أحمد” المعروفة إعلاميا بـ “فتاة العياط” المتهمة بقتل سائق ميكروباص دفاعا عن شرفها بضمان محل إقامتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock