Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
تحقيقات وتقارير

اعترافات للأرهابى هشام عشماوى واصدار حكم المحكمة اليوم بالأعدام شنقا

 

كتبت/سمر مجاهد

نجاحات الجهود المصريه في استلام الارهابي هشام عشماوي المتهم في عده قضايا و حوادث ارهابيه قادها الارهابي خلال الفتره الماضيه، وكان قد اعترف عشماوي انه تم توجيهة من الجماعه بالعمل على قتال الجيش والشرطه وكان الهدف الاول للأستهداف هو اغتيال وزير الداخليه الاسبق اللواء محمد ابراهيم بتاريخ 5-9-2013 برصد موكبه وتصوير والتخطيط لاغتياله.

كما اشترك في التخطيط والتنفيذ لإستهداف السفن التجاريه لقناه السويس خلال النصف الثاني من عام 2013 بالاضافه الى ضلوعه في الاشتراك في تهريب احد عناصر تنظيم انصار بيت المقدس من داخل احدى المستشفيات الحكوميه بالاسماعيليه.

كما تولى الارهابى المذكور قياده المجموعه الارهابيه المنوه عنها خلفا للمكنى/ ابو محمد مسلم، وإستهداف المركبات العسكرية وقد أدى ذلك إلى استشهاد مستقلى هذه السيارات من الضباط والافراد وتدمير هذه السيارات.

بالاضافه لاستهداف مع اخرين من عناصر التنظيم الارهابي المباني الامنيه بالأسماعيليه بتاريخ 19-10-2013 ومن خلال سياره مفخخه.

كما اشتراك مع اخرين في عمليه إستهداف المباني الأمنيه بأنشاص بتاريخ 29- 12- 2013 واستهدافه لمدرعتين تابعتين لوزاره الداخليه بشرق مدينه بدر طريق القاهره-السويس.

واشتراكة في استهداف سياره تابعه لعناصر حرس الحدود وقتل افرادها والإستيلاء على كافه الاسلحه التي بحوزتهم.

تولى إماره تنظيم انصار بيت المقدس عقب مقتل الارهابي المكنى ابو عبيده ثم الانتقال الى التمركز شرق نقطه حرس حدود منطقه الفرافره.

اضافه على ذلك؛ضلوعه بالرصد والاستطلاع ووضع مخطط استهداف وتنفيذ الهجوم الإرهابي على نقطه حرس الحدود “الفرافره” وقتل جميع ضباطها وأفرادها و تفجير مخزن الاسلحه والذخيره بها بتاريخ19/7/2014.

مشاركته في عمليات قنص لفرق أمن بوابات الوحدات العسكريه المنتشره في محيط مناطق (ابو صوير – الصالحيه- القصاصين).

استهدافة كمين للشرطه المدنية بمنطقه ابو صوير.

تسللوا إلى الاراضي الليبيه رفقه بعض عناصر التنظيم وأقام تحت شرعيه تنظيم أنصار الشريعه بمدينه اجدابيا.

تاسيس حركه “المرابطون”المنتمية لتنظيم القاعدة الإرهابى.

هذا وقد قضت المحكمة العسكرية للجنايات بحكمها لجلسة الاربعاء27-11-2019حضوريا بمعاقبة المتهم الارهابى هشام على عشماوى بالإعدام شنقا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock