Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
مقالات رأى

اخلع ثوب الغرور

بقلم – محمد قشطة

 

اخلع ثوب الغرور تفز بالحور فالجنة لن يدخلها مغرور  ، قال تعالى وَلَا تُصَعِّرْ خَدَّكَ لِلنَّاسِ وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا ۖ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ كُلَّ مُخْتَالٍ فَخُورٍ )
وهكذا قال سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم : عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَسْعُودٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مَنْ كَانَ فِي قَلْبِهِ مِثْقَالُ ذَرَّةٍ مِنْ كِبْرٍ قَالَ رَجُلٌ إِنَّ الرَّجُلَ يُحِبُّ أَنْ يَكُونَ ثَوْبُهُ حَسَنًا وَنَعْلُهُ حَسَنَةً قَالَ إِنَّ اللَّهَ جَمِيلٌ يُحِبُّ الْجَمَالَ الْكِبْرُ بَطَرُ الْحَقِّ وَغَمْطُ النَّاسِ )
فليس من اهتم بمظهره من لباس حسن وهندام متناسق متكبرا ولكن المتكبر من ينكر الحق ويضيعه ويسفه آراء الآخرين ويقلل من شأنهم لحسب أو نسب أو مال أو علم أو لون أو عرق فكلكم لآدم وآدم من تراب وميزان الحكم هو مكارم الأخلاق المتمثل في التقوى ومخافة الله في حقوق العباد مادية ومعنوية
واعلم أن المتكبر أو المغرور شخص يعاني من نقص ما في شخصيته يخفيه بتعاليه على الآخرين ليثبت لنفسه أنه الأفضل فالأواني الفارغة دائما تصدر ضجيجا والسنابل الفارغة مرفوعة الشوارب لقلة ما تحمله من نفع أما الممتلئة فمتدلية بما تحمله من حبوب والدخان يتصاعد بلا فائدة أما السحب الممتلئة بالماء تهبط بخيرها على الأرض فتزهر الحياة بما حملت هكذا المغرور المتكبر يتصاعد بلا فائدة ولا نفع أما المتواضع يداه ممدودتان بالعطاء والمنفعة لكل من حوله وكلما زدت تواضعا زادك الله رفعة وقبولا وتوفيقا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock