Download WordPress Themes, Happy Birthday Wishes
تاريخنا حياتنا

اجددنا كانوا عظماء

بقلم / فاروق شرف

أجدادنا كانوا عظماء
تمثال الملك منكاورع( منقرع) وزوجته الثانية خامررنبتي.

تمثال جماعي للملك مع زوجته 142سم تقريباً ، من
حجر الشست الرمادي ، متحف الفنون الجميلة فى بوسطن

عثر على هذا التمثال فى معبد الوادي الخاص بالملك فى الجيزة ،اكتشفه جورج ريزنر وهوعبارة عن تمثالان بالحجم الطبيعي يمثلان الملك منكاورع ومعه زوجته.

نجد التناسق البديع فى هذا التمثال فى تمثيل جسد الملك الذي يبدو ممشوق القوام وتظهر فيه التفاصيل فى منطقة الصدر والأطراف ويظهر وهو يرتدي غطاء الرأس”النمس” ويتحلى باللحية المستعارة المستقيمة الخاصة بالملوك..

بينما تظهر زوجته إلى جانبه وهي تحيط جسده فى فى حميمية وعفوية بمظهر يوحي بالجو الأسري الجميل اللطيف فى أبرع تصوير .

الزوجة تظهر فى رداء حابك وهي ترتدي باروكة الشعر وتحيط زوجها بكل من ذراعيها وتظهر أذنيها واضحة من خلف الباروكة وكل من الملك والملكة تظهر فى وجهيهما ملامح دقيقة فى كل من الأنف والفم والوجنتين.

من فضلك إفتح الصور لترى مدى دقة المصرى القديم فى فن النحت وإظهار التفاصيل والتكوين المتناسق الدال على القوة والمتانة لمواجنة عوامل الطبيعة المؤثرة بالرغم أن بيئتنم كانت خالية من مخلفات الثورة الصناعية والملوثات وعوادم السيارات .

توجد صورة للتمثالين أثناء الإكتشاف .
فما هو علم الحفائر وشروطه وأهميته التى تجعل هذا الإكتشاف يخرج بهذا الحذر والدقة
وهل ضرورى تواجد خبير ترميم أثناء الإكتشاف لإتباع الوسائل والتجهيزات الهامة والضرورية لظهور اللقى الأثرية والخروج بها من دفنها تحت الارض الى البيئة الحالية وجعلها مستقرة وبحاة جيدة . فهذا ما سوف نتكلم تنه تباعآ. مع تحياتى : فاروق شرف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock